برعاية جوال و بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي الاعلان عن اسماء الطلبة الفائزين بمسابقة ساعة من البرمجة | يلو بيجز
Image
  • تاريخ النشر
    21-01-2017
  • مصدر الخبر
  • الكاتب
    Jawwal
  • مشاهدة
    1289

أعلنت شركة جوال عن أسماء الطلبة الفائزين بمسابقة " ساعة من البرمجة، والتي تنفذها للسنة الثالثة على التوالي وبالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي، وبتنفيذ من مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية الذراع التنموي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية بشركاتها (جوال، شركة الاتصالات، حضارة، ريتش ، بالميديا)، وذلك خلال مراسم حفل الاعلان عن اسماء الطلاب الفائزين في المسابقة،والذي عُقد في شركة جوال برام الله، وبحضور وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. علام موسى والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية عمار العكر، ومدراء من وزارة التربية والتعليم العالي ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومجموعة الاتصالات الفلسطينية .
وقال وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم "يسعدنا أن تلتقي بكم اليوم لاعلان عن اسماء الفائزين في حملة ساعة من البرمجة، والتي بدأت بصورة متواضعة ،حتى بتنا نقف على اعتاب مرحلة مفصلية في الحياة الاكاديمية الفلسطينية، لذا فقد قررنا أن تصبح البرمجة جزءاً أصيلاً من العملية التعليمية".
و قد شدد د. صيدم على أهمية الشراكة ما بين القطاع العام والقطاع الخاص لتكريس تجربة فلسطينية في مجال البرمجة والاتصالات قادرة على منافسة التجارب العالمية في نفس المجال، مبينا انه سيتم اعتماد مجال البرمجة في المنظومة الدراسية، فقد قررنا توسيع تطبيق ساعة من البرمجة في معظم مدارسنا وصولاً لكل المدارس،و عليه سيطرا تعديل قريب على الجدول المدرسي للمدارس المشاركة، مما سيساهم في فتح افاق رحبة ومستقبل زاهر لطلابنا . وفي الختام شكر مجموعة الاتصالات على جهودها في تنفيذ برامج خاصة بتطوير التكنولوجيا و رقمنة التعليم.
وتحدث وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. علام موسى قائلاُ " هذه المسابقة تُعتبر نوعا من بناء الذات وقدرات البرمجة لدى الطلاب، لتصبح نمط تفكير متكامل لرسم ملامح الحياة والمستقبل الشخصي، ككل"، مضيفاً " نحن حريصون على دعم مثل هذه المبادرات التي تساهم في تطور قطاع التكنولوجيا في فلسطين".
وأشار إلى دور الوزارة في تزويد عدد من المدارس باجهزة حاسوب والتعاون مع وزارة التربية و التعليم العالي، والاتحاد الدولي للاتصالات لتأسيس ما يعرف بالصف الذكي، الذي سيشكل نمطا مختلفا في المدارس والجامعات، من اجل بناء مجتمع رقمي و قابل للتطور والحياة ، شاكراً مجموعة الاتصالات على جهودها في سبيل وضع اسم فلسطين على الخريطة العالمية.
وقال عمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية " نشكر وزارة التربية التعليم العالي وعلى رأسها د. صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي ونشكر وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وعلى رأسها د.علام موسى على تعاونهم المستمر وجهودهم الحثيثة من اجل تطوير قطاع التعليم الالكتروني في فلسطين ، مضيفاً ان مجال البرمجة مجال واسع، ونظراً لانتشار وسائل التكنولوجيا الحديثة وازدياد اهتمام قطاع الشباب بتكنولوجيا المعلومات والبرمجيات الحديثة التي أصبحت اللبنة الاساسية لتطوير كافة القطاعات ، كان لابد من تشجيع المواهب الكامنة داخل طلاب المدارس ذوي العلاقة، من خلال هذا البرنامج والذي يهدف إلى تشجيعهم على تعلم البرمجة و احترافها مستقبلاً.
وأشار العكر إلى ان اهتمام مجموعة الاتصالات بهذا البرنامج يهدف الى تنمية التفكير والتحليل المنطقي للطلاب بعمر مبكر، مما سيساعدهم على اختيار التخصصات العلمية في المستقبل، والتي ستوفر لهم فرص تشغيلية مناسبة في السوق المحلي والاقليمي والعالمي، مصرحاً عن انه سيتم توقيع اتفاقية مع وزارة التربية والتعليم العالي لاعتماد برنامج ساعة من البرمجة كحدث سنوي وبرنامج دائم ضمن البرامج التي ترعاها و تدعمها وزارة التربية والتعليم العالي في إطار سعيها إلى تطوير قطاع التعليم بشكل عام وقطاع التكنولوجيا بشكل خاص، لما له من أهمية في تطوير كافة القطاعات العاملة في المجتمع.
وافاد العكر انه ومن خلال البرنامج تم تدريب خريجين جدد ليقوموا بزيارة المدارس في كافة محافظات الوطن وتقديم عرض عن البرنامج وطرق التقدم لها،حيث عمل على البرنامج هذا العام 18 خريج بمعدل 72 ساعة عمل، كما وشارك في الحملة أكثر من 20,000 طالب و طالبة من مختلف مدارس الضفة وغزة.
وقال عبد المجيد ملحم مدير عام جوال سعدنا وللسنة الثالثة على التوالي باستضافة اكثر من 500 طالب وطالبة من محافظات الوطن،في مقر جوال في فعالية " ساعة من البرمجة" والتي تهدف الى تحفيز الطلاب على التعلم على اساسيات البرمجة بطريقة سهلة وممتعة، مستهدفة تأسيس جيل من الطلاب الذين يتمتعون بقدرة ريادية في البرمجة ضمن الإمكانيات المتاحة،مضيفاً وعملت مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية الجهة المنفذة للبرنامج على تطوير مسابقة لزيادة مشاركة الطلاب عن طريق المنافسة في مجال البرمجة وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم حيث عملت على التعميم على المديريات للمشاركة في المسابقة وعمل نهائيات للمدارس لتحديد ثلاث فرق فائزة والتي ستكون قادرة على تحقيق اعلى مستويات في البرمجة وطرق التفكير التحليلية للمشاكل، مشيراً الى انه سيتم الاعلان عن اسماء الثلاث الفرق الفائزة من بين 17 فريق ، والذين خاضوا تصفيات في المديريات لكافة المدارس، وسيتم منحهم جوائز تحفيزية.