بنك القدس يستعرض خريطة الطريق خلال إجتماعه السنوي | يلو بيجز
Image
  • تاريخ النشر
    24-11-2018
  • مصدر الخبر
  • الكاتب
    بنك القدس
  • مشاهدة
    24

عُقد في البحر الميت نهاية الأسبوع الماضي الاجتماع السنوي لمناقشة أداء بنك القدس خلال العام 2018 وخطة العام 2019 والخطة الإستراتيجية للأعوام الثلاث القادمة، بحضور رئيس مجلس الإدارة أكرم عبد اللطيف جراب وأعضاء مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للبنك صلاح هدمي ونائباه وعدد من مدراء ومسؤولي الدوائر.

وتناول الإجتماع الذي عُقد على مدار ثلاثة أيام ما أنجزه البنك من أهداف، وناقش الصعوبات التي واجهه البنك خلال هذا العام على جميع الأصعدة ، كما تركز الإجتماع حول خطط البنك المالية والإدارية والعوامل المؤثرة على أداء البنك كالتقدم التقني والتغير في احتياجات العملاء ومواكبة البنك للصناعة المصرفية في العالم، كما إستعرض أبرز ملامح توجهات المرحلة القادمة والتحديات المرتبطة بنشاط أداء البنك.

إنطلق الإجتماع بكلمة افتتاحية توجيهية لرئيس مجلس الإدارة أكرم عبد اللطيف جراب الذي رحب بالحضور ، وحثهم على ضرورة مضاعفة الجهود لإحداث تطور في أداء البنك، معتبراً أن الظروف الإقتصادية المحيطة في فلسطين كان لها الأثر الكبير على أداء البنك خلال هذا العام، داعياً الجميع في ختام الإجتماع على الإلتزام والجدية أكثر في العمل لإحداث الإيجابية المطلوبة في مواجهة كل العراقيل والتحديات والمساهمة في تحسين أداء البنك من خلال الخطة الإستراتيجية المطروحة والتوصيات التي تخرج من هذا الإجتماع الناجح بكل مقيايسه، كما أعرب عن شكره وتقديره لكافة موظفي وموظفات بنك القدس على ما تم تحقيقه خلال هذا العام.

ومن جانبه، قدم الرئيس التنفيذي لبنك القدس،صلاح هدمي إيجازا عن الهدف من الإجتماع وهو إيجاد لغة مشتركة لتحقيق المطلوب وتقيم الإنجازات ووضع خطة عمل لرسم خريطة الطريق للتميز من أجل إحداث التغير المطلوب، كما أكد هدمي أننا هنا لتسليط الضوء على التحديات والدروس المستفادة من الاجتماعات السابقة، ومناقشة المقترحات المقدمة، موكداً أن البنك واصل خلال العام2018 إثبات قدرته ومرونته في احتواء التحديات الضاغطة على المستوى المحلي والعمل على تخطيها، والتمكن من بلوغ العديد من أهدافه المندرجة تحت مظلة الركائز الاستراتيجية البنك، وأضاف أن هناك حافزًا لنا لاستقبال العام 2019 بهمة عالية وعزم أكبر على السير قدمًا في خطة التحول الاستراتيجية للبنك ، موجها تركيزه خلال العام القادم لتقديم العديد من المنتجات والخدمات والمزايا الإلكترونية وغير الإلكترونية الجديدة

وفي ختام الإجتماع قدم الرئيس التنفيذي شكره وتقديره لرئيس مجلس الإدارة وأعضائه وجميع موظفي وموظفات البنك على جهودهم في إنجاح هذا الإجتماع البناء، وأختتم هدمي بالحديث حول التوصيات وتطلعات البنك خلال السنوات المقبلة، مؤكداً عزم بنك القدس على مواصلة رحلة التغيير والتقدم في مختلف مؤشراته وتحسين مرتبته في السوق المحلية على كافة الصعد، وبما يضمن له تحقيق رؤيته الرامية بالإستثمار والمشاركة في بناء مجتمع واقتصاد يحقق الاشتمال المالي وتقديم تجربة متميزة للعملاء والموظفين والمساهمين ووفقاً لمبادئ الاستدامة التي يرتكز عليها.

تخلل الاجتماع عرض تقديمي عن كل دائرة لأبرز النتائج المنجزة والمشاريع المستقبلية ،حيث ناقش الاجتماع عدداً من القضايا المهمة، من بينها الأداء المالي والتوقعات للنتائج، بالإضافة إلى شرح مفصل عن أداء الفروع المنتشرة في فلسطين وخصوصا غزة والأهداف المنوي تحقيقها، كما قدمت دائرة الخزينة والتدقيق أهم نتائجهما وإستعرضت دائرة القنوات الإلكترونية أهم ما أنجزته وقدم مركز التدريب موجزا عن أهمية المركز ونتائجه، حيث كان الحوار مفتوح للمشاركين في الإجتماع لطرح العديد من التساؤلات والإستفسارات.

كما تضمن الإجتماع جلسة توعوية تدريبة حول المعيار المحاسبي الدولي التاسع " “ IFRS9 وتأثير تطبيقه في البنوك الفلسطينية قدمه الأستاذ عدنان ناجي نائب مدير دائرة الرقابة على البنوك في البنك المركزي الأردني ومدير مشروع تطبيق المعيار المحاسبي الدولي.